هكذا تحمي حصانك من الحروق وأشعة الشمس الحادة

مع دخول أشهر الصيف، ينشغل الفارس بسُبُل حماية الحصان من الحرارة العالية، والحفاظ على أدائه الجيد في ظل قساوة الطقس.

تعرفوا فيما يلي إلى نصائح مهمة للعناية بالخيول خلال فترة الصيف، بحسب موقع “The Horse”:

اختر وقت تدريب الحصان خارج ساعات ذروة الحر، ويُفضل تدريبه في ساعات الليل، أو باكراً جداً في النهار.
إذا احتاج حصانك للخروج في الشمس، تأكّد من توفير ظلّ كافٍ له.

المراوح الكهربائية طريقة ممتازة لخلق تيار من الهواء في الاسطبل.

إلى جانب توفر الماء النظيف والجديد طوال ساعات اليوم، احرص على أن يكون الماء بعيداً عن الشمس، وأن لا يُترك لأيام طويلة حتى لا يتلوث. وإذا شعرت بأن حصانك لا يُقبل على الشرب بشكل كافٍ، قدم إليه مكعبات الملح، والتي ستؤدي إلى شعوره بالعطش.

إذا كان حصانك كثير التعرّق، قدّم له بعض الماء الذي أضيفت إليه الشوارد، إلى جانب الماء العادي. وتذكّر أن المبالغة في تناول الشوارد تؤذي الحصان.

إذا كنت مجبراً على جعل الحصان يعمل أثناء ساعات النهار، خفف من الجهد الذي يجب أن يقوم به. عند الانتهاء من العمل، أزل السرج عن الحصان وامسح جسمه بالماء البارد.

احمِ حصانك من أشعة الشمس الحادة، من خلال وضع الواقي الشمسي على بعض أجزاء جسمه
بينما يساعد تقصير الشعر الذي يغطي جسم الحصان على تبريد جسمه، ولكن يجب عدم تقصير الشعر بشكل مبالغ فيه، ما قد يقلل من دفاعات جسمه ضدّ حرارة الشمس.

قبل انطلاق الرحلة، عليك تجهيز الحصان من خلال تزويده بكيمة كبيرة من العلف والماء لست ساعات على الأقل، فضلاً عن المساحة الكافية للراحة والاسترخاء.

يحافظ العلف الصحي ذو الجودة العالية على الجهاز الهضمي للحصان ويوفر مصدراً متجدداً للطاقة. كما أنه يمد الحصان بالسوائل التي تقيه من العطش.

احرص على أخذ كمية كبيرة من العلف والماء للحصان، في حالة إطالة مدة السفر تبعاً لظروف خارجة عن السيطرة.

يجب أن يعطى الحصان ماء للشرب كل أربع ساعات ونصف، وتتقارب فترات الشرب في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

قد يرفض الحصان شرب الماء من وعاء غير مألوف، وقد لا يبدي تعاوناً في الشرب بسبب قلقه من محيطه الغريب وغير المعتاد. لذا حاول أثناء السفر إحضار الوعاء الذي اعتاد عليه الحصان لشرب الماء، وإن لم يكن ممكناً، قم بتشجيعه على الشرب من أوعية مختلفة. وإذا تطلب الأمر، حاول تشجيع الحصان على شرب الماء من خلال إضافة بعض عصير التفاح.

يسبب التوتر والشعور بعدم الاستقرار، قد يُصاب الحصان بالجفاف بشكل سريع. لذا حاول حمايته من التوتر. التدريب المتكرر بعيداً عن أجواء الضغط المتعلقة بالمسابقات أو العروض تجعل الحصان معتاداً على السفر. لذا، قم بإعطاء الحصان وقتاً كافياً لركوب الوسيلة التي ستنقله، واحرص على توفير وسيلة نقل ذات تهوئة جيدة، لجعل الرحلة مريحة على الحصان.

احرص على توفير العلف والماء الكافيين في مكان الوصول، وإذا سافر الحصان للمشاركة في عرض أو حدث ما، تأكد من إعطائه وقتاً للاسترخاء والأكل والشرب قبل البدء بالتدريبات أو المسابقة.

رغم أن أثر الجفاف قد يكون حاداً جداً على الخيل، إلا أنه من الصعب تحديد أعراض الجفاف لديها. ومن أعراض التجفاف التي يجب على الفارس أن يلاحظها بعناية في حصانه هي الاكتئاب، والنعاس الدائم، وانعدام الشهية، وقلة التبول أو التبرز، ومحاولة لمس الأسطح بلسانه. هناك عادات أخرى قد تدل على الجفاف وأهمها شرب الحصان للماء لفترات مطولة وابتلاعه بشكل سريع.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved