معوقات التعلم – العقاب

من المهم أن نتذكر أن التعزيز السلبي ليس نفس العقاب. فالعقاب يحدث بعد السلوك، بينما التعزيز السلبي هو شيء غير سار يحدث ويتوقف حالما يعطي الحصان الاستجابة المطلوبة. على سبيل المثال:
يرفض الحصان القفز، فيعطيه الراكب بعد ذلك نقرة بالسوط. هذا هو العقاب. تحدث النقرة بعد رفض الحصان القفز.
حصان يسير بسرعة كبيرة، يسحب الراكب اللجام بحيث يتلقى الحصان ضغطا على فمه من اللقم. يحرر الراكب الضغط عندما يبطئ الحصان. هذا هو التعزيز السلبي. يتم تحرير الضغط عندما يعطي الحصان الاستجابة المرغوبة.
إن تجاهل السلوك غير المرغوب فيه يمكن أن يكون أكثر فعالية من العقاب، الذي هو ليس عادة فعالة لأنه يمكن أن تكون له عواقب سلبية. فعلى الرغم من أن العقاب يمكنه قمع السلوك، إلا أنه يخبر الحصان ما لا ينبغي أن يفعله فقط، وليس ما ينبغي أن يفعله. كما أنه يمكن أن يسبب انهيار الثقة بين المدرب والحصان، ويمكن أن يظهر السلوك ثانية عند زوال العقاب. ويستخدم العقاب في كثير من الأحيان بشكل غير ملائم مع الخيول، مما يؤدي إلى مشاكل سلوكية. مثال على ذلك هو إعطاء الحصان نقرة بالسوط عند نقطة الإقلاع خلال القفز، على أنها “تذكير” بالقفز لأنه قد رفض القفز في وقت سابق. فالحصان لا يعرف أن النقرة تمت لأنه رفض القفز بالأمس، أو حتى قبل خمس دقائق. يجب إعطاء ردود على الأفعال في غضون بضع ثوان لصنع الرابط. إن نقر الحصان عند الإقلاع سوف يؤدي به إلى صنع رابط بين القفز والسوط. ومن المرجح أن يزيد ذلك من احتمال أن يرفض في المرة القادمة، وليس أقل من ذلك.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved