مخطوط عباس باشا عن أصول الخيل

تعتبر هذه المخطوطات الثمينة والمهمة جدًّا في مادتها ومحتواها، والتي تناولت بالتفصيل والتوثيق موضوع الخيل عند قبائل جزيرة العرب من أهل البادية وأهل الحاضرة، وتجد في هذه المخطوطة النفيسة أسماء الخيل الأصيلة وأسماء مرابطها وأنواع سلالاتها وأسماء ملاكها ومربيها وتجارها الحريصين على شرائها واقتنائها.

وضمن سياق الكلام في كتاب أصول الخيل أو مخطوطة عباس باشا كما عرفت، يأتي ذكر أسماء حكام ذلك الزمان وأسماء شيوخ قبائل العربان ورجالاتها وأسرها وفرسانها، في شبه الجزيرة العربية- إن الكتاب المطبوع لهذه المخطوطة يحوي معلومات غزيرة مفيدة للباحث المتمكن من أبناء جزيرة العرب، فهي تبحث عن الخيل والأنساب والتراث والتاريخ عند العرب الأواخر.

وترجع قصة كتابة هذه المخطوطة إلى أن حاكم مصر الخديوي عباس باشا الأول، أرسل بعثة متخصصة في الخيول العربية إلى جزيرة العرب، بقصد شراء الأصيل والنجيب من هذه الخيول العربية.

وفعلاً جاءت هذه البعثة على ظهور الإبل “الهجن” إلى جزيرة العرب سنة 1848م، وباشرت في التجوال، والتجواب في بوادي العرب وديارهم وما جاورها من البلدان؛ بقصد شراء الخيل وتدوين أصولها ورسم مشجرات نسبها، وتسجيل أسماء أصحابها من الأفراد والأسر والعشائر والقبائل، وتثبيت كل هذه المعلومات التاريخية المهمة في دفاتر معدة لهذا الغرض. وبعد أن أنهت بعثة عباس باشا مهمتها رجعت إلى القاهرة، وباشرت بالعمل على ترتيب وتنسيق معلوماتها المدونة سابقًا، وقامت بتبييض كل هذه المعلومات والكتابات السابقة، ووضعها بين دفتي كتابها المؤلف من قبلها، والذي أسمته بـ “أصول الخيل”، وقدمت هذا الكتاب القيم المفيد الرائع إلى سيدها حاكم مصر عباس باشا في سنة 1852م، وهي سنة تبييض الكتاب وتأليفه.

وقد ألفت هذه المخطوطة المسماة “أصول الخيل” في سنة 1269–1852م من قبل مجموعة من الباحثين، ورد في النسخة العربية للمخطوط أسماء عدد من المساهمين لعل من أبرزهم: مصطفى بك مدير إسطبلات عباس باشا، علي بك صاحب صياغة الكتاب، رستم بك حاكم الشرقية بمصر، محمد كاشت سليم، بهجت أفندي، بهجت أغا، محمد أفندي أحمد.

ذكرت في مقدمة المخطوطة (الكتاب) التي جاء فيها: “فأرسل عدة من الذوات، مستكملين محاسن الصفات، ليجوبوا الغفار، ويقتحموا الأخطار، عناية من حضرته بتلك الجياد، ووقوفًا في كنه بيوت تلك الأصايل واستفهموا، فوردوا العراق والشمال وحلب والشام والحجاز الشريف، وشمر والإحساء ومسقط والبحرين والقطيف، وجبال نجد، وهكذا إلى الهند”.

ولما وصلت بعثة عباس باشا إلى الإمام فيصل بن تركي مؤسس الدولة السعودية الثانية 1834-1865م بأرض الجزيرة العربية، رحب بهم وأكرم وفادتهم ووفر لهم الأمان، وجعلهم بوجهه أمام قبائل العربان – وللوجه قيمة معنوية كبيرة في أعراف قبائل العرب قديمًا وحديثًا فهو حماية لمن يعطى له، خاصة إذا أُعطي من شخص له مكانه اجتماعية عالية – وتنقل رجال عباس باشا بين جميع قبائل نجد، وقابلوا شيوخ القبائل وأصحاب مرابط الخيل وكل من له معرفة بأصول الخيل ومواصفاتها؛ فدونوا هذه المعلومات التي جمعوها من أفواه الرواة ورتبوها ترتيبًا محكمًا راقيًا يثير الانتباه ويجلب الإعجاب والتقدير لمجهودهم الكبير. ويزداد احترامنا وإجلالنا لرجال عباس باشا مرات مضاعفة؛ لتكبدهم المشاق في تنقلاتهم على ظهور الإبل بين ديار قبائل العربان، ولمعرفة هؤلاء الرجال المصريين بلهجات قبائل جزيرة العرب وإدراكهم وفهمهم لمعاني الكلام المتدفق من أفواه البدو الذين زودوهم بهذه المعلومات الغزيرة الثمينة الشيقة.

وكان عباس باشا ضنينًا بتلك المخطوطة مغاليًا في حرصه عليها، وبقيت في خزانته ولم يطلع عليها سوى بعض خواصه. ثم تناقلتها أسرته بعد وفاته حتى آلت إلى أسرة علي باشا الشريف، والتي لا تزال تحتفظ بها إلى اليوم. وقد قامت السيدة الأمريكية جوديث فوربس المعنية بتربية الخيول العربية بنقل المخطوطة إلى اللغة الإنجليزية، بالاشتراك مع السيدة جلسن أحمد شريف حفيدة علي باشا الشريف ونشرتها عام 1993م باسم “مخطوطة عباس باشا” The Abbas Pasha Manuscript) ).

وأضافت إليها معلومات مفيدة وواسعة ذات صلة عن محمد علي باشا وابنه إبراهيم وحفيده عباس وعنايتهم بالخيل، كما أوردت ملخصًا لما كتبه الأمير محمد علي توفيق والليدي آن بلنت عن خيل عباس باشا. إلا أنه وقع في ترجمة المخطوط أخطاء عديدة؛ بسبب جهل الذين قاموا بها بلغة أهل البادية، فذكرت بعض الأسماء والمسميات على غير وجهها.

يونيو 22, 2015

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved