علامات الصحة والاسعافات الأولية للخيل

لتتمكن من تحديد علامات مرض الحصان من الضروري معرفة علامات الصحة وبهذا يتم تعريف المرض والحدود الطبيعية في الجدول التالي:

  • الحرارة :37-38 درجة مئوية أو 98.5-100.5 فهرنهايت.
  • معدل ضربات القلب :30-40 ضربة/دقيقة .
  • معدل التنفس:10-16 نفس/دقيقة .
  • وقت الأمتلاء : عندما نضغط بأصبعنا على اللثة فيختفي لونها والوقت اللازم لعودة اللون في الخيل ذي الصحة الجيدة هو ثانيتين
  • مرونة الجلد:عند ثني جلد الحصان على الرقبة يجب أن يعود لطبيعته خلال ثانية.

الأنف والعين براقتين ونظيفتين بدون وجود مفرزات ,كسوة الحصان, حالته العامة , روثه, وبوله. وبشكل عام تقييم وضع الحصان كاملا لمعرفة ماهو الطبيعي له حيث أنه في بعض الخيول معدل النبض أو معدل التنفس قليلا مختلف عن المستوى الطبيعي ولكنه طبيعي لذلك الحصان.

  •  الإسعافات الأولية :

على الرغم من أن البيطري هو المخول لمعالجة الحصان فهناك معالجات يمكن للمارسين تطبيقها وكقاعدة عامة يجب استدعاء البيطري بهذه الحالات:

  • انهيار أوصعوبات تنفسية .
  • علامات مغض.
  • جروح عميقة وليست سطحية.
  • الاشتباه بوجود كسر.
  • العرج غير معروف السبب.
  • علامات وجود مرض مجهول السبب, أو غير واضح الأعراض .

والاسعاف الأولي هو الاجراء المبدأي الذي يجب القيام به للمحافظة على حياة الحصان وتقليص مدى الاصابة ومنع تطور الحالة,أوتسكين الألم لحين وصول الأختصاصي .

ويجب أن تكون علبة الاسعاف الأولي في متناول اليد ويجب استبدال الأدوات حال استخدامها أو في حال انتهاء صلاحيتها ، ويجب أن تحتوي مايلي:

  • زوج من الملاقط أو الكلابات.
  • دلو نظيف أ وعاء.
  • مخدر جراحي.
  • فازلين : مفيد لتغطية الجروح البسيطة عند قص الشعر حولها ومنع دخوله للجرح.
  • زوج مقصات ستانلس ستيل معقوفة لقص الشعر.
  • وسادة بيطرية توضع تحت الضماد.
  • قطن صوفي لحشوة الضماد.

-ضماد لاصق لوضعه كواقي للضماد والحشوة .

– معقم غير لاصق لتغطية الجرح وليعقم الجرح بعد تنظيفه مباشرة وقبل وضع الضماد.

– سماعة لقياس ضربات قلب الحصان.

– محقن لسحب القيح من الجروح المفتوحة.

-ميزان حرارة.

– غسول معقم مثل البوفيدون.

-شريط لاصق لابقاء الضماد مثبت في مكانه.

-الاسعافات الأولية للكسور :

يشكل الاسعاف الأولي للكسر بونا شاسعا في إنقاذ حياة الحيوان, ففي العقود الماضية وحين يصاب الحيوان بكسر كان يقتل ( القتل الرحيم ).وبتطور التقنيات أمكن معالجة العديد من الكسور بنجاح ويشكل التدبير الأولي للكسر اللحظة الحاسمة والعمل على تقليص المخاطر .

وأول اجراء هو منع الحصان من الحركة واستدعاء الطبيب حالا ، وفي حال كسور السلاميات وعظم الشكيمة يتم تثبيته  بجبيرة إن أمكن , ويمكن تثبيته بأنابيب أو عصا مكنسة فوقها الضماد , على الرغم من أنه يجب وضع الضما داولا ثم تثبت الجبيرة على القدم , والهدف منع القدم من الألتواء , ومنع أذية الأنسجة في نهايات العظم المكسور , ولايعط الحصان مسكنا قبل وصول البيطري ، فالألم يمنع الحصان من حمل ثقل فوق القدم المكسورة .

ولكسور عظم الكعبرة يطبق ضماد روبرت جونز وهو أفضل من الجبيرة , وتقوم على وضع عدة طبقات من الضمادات , وتتضمن كل طبقة حشوة ، وتلف كامل القدم بالضماد، وعند الأنتهاء يكون حجم القدم ثلاث مرات أكبر من القدم العادية .

وفي حال تم نقل الحصان فيجب وضعه في مساحة ضيقة على ظهر الشاحنة ، ويثبت بواسطة القضبان والحواجز , ويستند عليها لتدعمه , ويجب تقليل الثقل على القدم المكسورة للحصان قدر الإمكان.

لإسعافات الأولية للجروح :

يمكن معالجة العديد من الجروح بدون الاستعانة بالبيطري وفي حالة الجروح النازفة يجب الإستعانة بالبيطري ، أوفي حال تطلبت خياطتها لمنع اصابتها بالتهاب , أ وتوضع الجرح على المفصل.وجروح القدم النازفة تتطلب عناية طبية لأنها قد تتسبب بعرج دائم إن لم تعالج بشكل صحيح , وقد تسبب الأذية لأنسجة القدم الداخلية وتصاب بالأخماج بسهولة في موقع الجرح.

ويتم التحكم بالنزف عن طريق الضغط إما بشكل مباشر على الجرح بإغلاق طرفي الجرح ,أو بوضع ضماد عليه , وفي حال غرق الضماد بالدم فيوضع ضماد آخر فوقه بدون إزالة الضماد الأول , ولايجب استعمال عصابة لأنها تشكل أذية .وفي الجروح الثانوية ذات الشعيرات النازفة ( وليست شريانية أووريدية) فيمكن استعمال ماء بارد لجعل الشعيرات تنقبض وتتم السيطرة على النزف

ويمكن تنظيف الجروح بالغسل الخفيف , ولايمكن استعمال الماء المضغوط وخاصة على الجروح الخطرة , فالماء سيزيل الجلطة المتشكلة ويزيد النزف , وممكن أن يدفع الأوساخ داخل الجرح , ويفيد قص الشعر حول الجروح الثانوية , حيث يمكن مراقبة الشعيرات النازفة وتطبق في حال عدم وجود مراقبة طبية ، ويتم الغسل بمعقم مثل البوفيدون لتنظيف الجرح ثم يضمد.

ضمادات الجروح مفيدة للحالات التالية:

-إبقاء الجرح نظيفا .

-تطبيق الضغط عليها لمنع لتقليص التورم.

يمنع حركة الجرح ويساعد في الشفاء.

قبل وضع الضماد يتم تعقيم الجرح , ثم توضع طبقة من الحشوات كالقطن ثم يوضع الضماد فوق هاتين الطبقتين.

نوع الضماد المطبق يعتمد على مكان الجرح حيث يستخدم ضماد من ثمانية طبقات لتضميد جروح المفصل , حيث يلف الضماد أسفل المفصل , ثم يمد بليونة ولكن ليس بشدة وأبد ا ليتم استعمال ضماد رطب لأنها يمكن أن تتقلص عند جفافها , ولايجب أن يكون الضماد محرا مما يسبب انزلاقه

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved