تعرف على الأمراض الأكثر تهديداً لحياة الخيول

رغم أن الخيول تتميز بالقوة والسرعة، إلا أنها قابلة للإصابة بالعديد من الأمراض التي قد تكون مميتة أحياناً. لهذا، يجب على الفارس أن يكون متيقظاً لأي إشارات تدل على إصابة حصانه بالمرض، والتأكد من خضوعه للتلقيحات اللازمة سنوياً.

تعرّف على أكثر الأمراض انتشاراً، بين الخيول ، وكيفية الوقاية منها:

1-التهاب الأنف والرئة: ينتشر هذا المرض التنفسي من خلال الفيروسات التي تنتقل عبر السعال أو العطاس أو الاحتكاك بخيول مريضة، وتعتبر الخيل الصغيرة أكثر عرضة للمرض مقارنة بالخيول البالغة. ومن أعراضه السعال والحمى وسيلان الأنف، ويسبب الإجهاض لدى الخيول أيضاً. وتوجد لقاحات لهذا المرض تعطى مرتين سنوياً.

2-الكزاز: إذا تعرض الحصان لإصابة عميقة يصبح عرضة للإصابة بمرض الكزاز. ورغم أن هذا المرض قد يصيب البشر، إلا أنه أكثر خطورة لدى الخيل، وقد يكون قاتلاً. ومن أعراضه تشنج العضلات لدى الحصان، وصعوبة فتح الفك. ويمكن تجنب الكزاز من خلال التلقيح على الأقل مرة في السنة.

3-السل: السل هو التهاب تنفسي تسببه البكتيريا. وتنتقل عدوى هذا المرض بين الخيول. والأمهرالصغيرة هي أكثر عرضة للعدوى بالمرض. وقد يرافق السل أمراض القلب، والرئة، بالإضافة إلى خراجات داخلية لدى الحصان. ومن أعراضه فقدان الشهية، والحمى، وسيلان الأنف، بالإضافة إلى التهاب الغدد اللمفاوية. وأفضل طريقة لتجنبه هي تلقيح الحصان سنوياً وتجنب احتكاكه مع خيل غريبة.

4-الإنفلونزا: إنفلونزا الخيل هي عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي، وأعراضها تتضمن فقدان الشهية وارتفاع الحرارة وسيلان الأنف والسعال، كما يصبح لون المخاط أبيضاً. وينتشر فيروس هذا المرض في الهواء من خلال السعال أو العطاس، وقد ينتقل من خلال ملابس أو أيدي البشر. وينصح بتلقيح الحصان ضد الإنلفونزا كل شهرين.

5-التهاب الدماغ: يصيب هذا المرض الخيول من خلال فيروس يسبب تلفاً في الدماغ، وقد يكون مميتاً. وتحمل الطيور هذا الفيروس، الذي ينتقل إلى الحصان. ومن أعراضه المبكرة الحمى والنعاس وأعراض الاكتئاب. وقد يقوم الحصان المريض بفعل أشياء مثل المشي في دوائر أو ضرب رأسه في الجدار. ويصاب الحصان بالشلل وقد يموت بعد يومين وأربعة أيام، لكن توجد لقاحات ضد جميع أنواع هذا المرض.

6-الكلب: ينتقل فيروس الكلب في لعاب حيوان آخر أو إنسان مصاب به، ويصيب الدماغ والجهاز العصبي. ومن أعراضه الاكتئاب وعدم اتزان الحركة وحصول تغيرات غير معتادة في تصرفات الحصان، والشلل أيضاً. وتتلقى الخيل لقاحاً ضد الكلب مرة في السنة.

7-الديدان المعوية: توجد ديدان في أمعاء جميع الخيول. ويجب أن تتناول الخيل دواء لمحاربة الديدان مرة في الشهر في المناطق الرطبة، ومرة كل ثلاثة أشهر في المناطق الصحراوية. ويمكن محاربة زيادة عدد الديدان في جسم الحصان من خلال إبقاء الاسطبلات نظيفة وإبقاء السماد بعيداً عن طعام الخيل.

8-المغص: قد يتراوح المغص من ألمٍ بسيط إلى ألم حادٍ جداً، ويشكل المسبب الرئيس وراء موت الخيول. ويسبب المغص المتكرر بأذى دائم في الجهاز الهضمي للحصان ما يؤدي أحياناً إلى تمزقه وموت الحصان إذا لم يخضع لعملية مباشرة. ومن أعراض هذا المرض التمدد على الأرض وضرب البطن بقوة، والتعرق. ويجب مساعدة الحصان على الحركة والمشي ليخرج الغازات من جسمه.

9-حمى الحافر: يأتي هذا المرض بسبب تناول الحصان للكثير من الحبوب أو العشب الأخضر بدون التدرب بشكل كافٍ، إذ تتجمع المواد السامة في حوافر الحصان. ويتألم الحصان عند الوقوف على حافريه الأماميين. كما تصبح حرارة الحافرين الأماميين مرتفعة. ولعلاج حمى الحافر، استدعي طبيباً بيطرياً فوراً وتخلص من أي حبوب قد يأكلها الحصان.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved