تأثيرات البيئة الأم على الخيول

أن تأثير البيئة المحيطة والترويض على الخيل في بداية نشأتها يؤثر عليها مدى الحياة، فمن المحتمل أن تتكون في هذه المرحلة مشكلات سلوكية تظهر فيما بعد. فيجب دراسة التأثيرات الفطام المبكر وإحاطتها بالرعاية التامة. وليتمكن المهر من تعلم نمط العيش فإنه من الضروري أن يعيش ضمن القطيع ويكون جزءا منه. أما الأمر المفاجئ  فهو أن بعض الخيول يكون سلوكها عدائي مع الخيل الأخرى؟  فعندما تكون البيئة المحيطة حيث يعيش المهر بيئة سيئة فإن ذلك يؤدي إلى سلوكيات تبقى معه مدى الحياة حتى وإن تطورت البيئة المحيطة به فيما بعد

منذ البداية. يجب تعويد المهر على وضع الرسن لقيادته من دون طريقة السحب، وتعويده أن يقف ساكنا أيضا عند اللزوم، والتعامل مع المهر يجب أن لا يقوم على التعنيف يجب أن يقوم على المكافآت لتحفيز السلوك المطلوب. فهكذا لا يتعلم الحصان الخوف من البشر،ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الحصان الذي تعرض لسوء المعاملة في وقت مبكر من الحياة قد يؤدي ذلك إلى انعدام ثقته بالبشر بشكل كبير، وبهذه الحالة قد تظهر نوبات من سلوك عدواني وغير متوقع. وقد يعتقد بعض الخيول أنهم على وشك التعرض لهجوم ولذلك فقد تبدأ بالهجوم أولا، وللخيول ذاكرة طويلة الأمد للأشياء والحالات، مما يؤدي إلى سلوك غير متوقع. فقد تظهر سلوك الخوف في بعض الأماكن، لأنها تتذكر شيئا ما حدث هناك.فهذا ما يفسر مثلا ملاحظة مالكي الخيل نفوره من شجرة معينة قد يكون بسبب  طيور طارت هناك ذات مرة وتسببت له بالذعر. يعتبر الركوب بالنسبة  للخيول أمر غير طبيعي ، بالإضافة إلى العديد من الأشياء الأخرى التي نحمل الخيول على القيام بها، كالسفر في مقطورة مثلا. فالمشكلة بالنسبة للحصان ليست وجوده في مكان محدود فحسب، ولكن كيف سيستطيع أن يتوازن مع أرض تتحرك تحته، هذا ما يتسبب له بالخوف. بالإضافة إلى أن محاولة تحقيق التوازن يمكن أن تسبب الكثير من الضغط على الحصان.

نتيجة لذلك ينبغي أن نضع بالحسبان أن الحصان قد يكون  منزعج و غير راغب في الدخول في المقطورة.ولذا فيجب تحويل هذه التجربة إلى تجربة إيجابية قدر الممكن  وإبقاء الحصان في حالة استعداد لفعل ما نطلب. وذلك من خلال وضع الحصان في المقطورة لنطعمه ونزيد ساعات بقائه هناك بشكل تدريجي من دون أن يكون هناك سفر فعلي.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved