بنية الحافر

هناك ثلاث عظام داخل الحافر، كما هو مبين في الشكل ، ومخطط الجزء الأسفل من الساق. يمتد عظم الرسغ القصير من أسفل عظم الرسغ الطويل في ساق الحصان.

أكبر عظمة داخل الحافر هي عظمة الدواسة أو التابوت، وأصغرها هي العظم الزورقي. يحيط بالعظام صفائح حساسة، والتي هي طبقة من الأنسجة التي تحمل الدم إلى الحافر. تحت الصفائح حساسة والعظام هناك الوسادة الاصبعية (المسماة بالوسادة الأخمصية في الرسم البياني للجزء الأسفل من الساق). وهو – جنبا إلى جنب مع الضفدع- يمتص الارتجاج. عندما يقوم الضفدع بملامسة الأرض فإنه يضغط على الوسادة الاصبعية. هذا الضغط يتسبب بالضغط على أوردة القدم، الذي يدفع الدم من القدم حتى الساق، وبعد ذلك عندما يتم تحرير الضغط عند رفع القدم، يخف الضغط ويتدفق الدم عائدا إلى الأوردة مرة أخرى.

يحيط بالصفائح الحساسة طبقة من الصفائح القرنية المتعلقة على الجدار الخارجي للحافر عند نقطة تسمى الخط الأبيض. ويتكون جدار الحافر من بروتين يسمى الكيراتين، والتي تنمو باستمرار من النطاق التاجي حول الجزء العلوي من الحافر. لا يحتوي الجدار على أوعية دموية أو أعصاب.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved