الجهاز الهيكلي العضلي للحصان

يوفر هيكل الحصان العظمي البنية للجسم، ويسمح للحصان – جنبا إلى جنب مع العضلات – بالتحرك، كما أنه يحمي الأعضاء الحيوية الموجودة داخل الجسم. وبالإضافة إلى هذه الوظائف فإن الهيكل العظمي لديه وظائف أخرى أيضا، فبعض العظام على سبيل المثال تشارك في إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء أيضا، والتي هي المكونات الحيوية لجهاز المناعة والدورة الدموية. كما توفر العظام مكانا لتخزين المعادن مثل الكالسيوم والفوسفور.
يضم الهيكل العظمي للحصان أكثر من 200 عظمة، وهو ينقسم إلى: الهيكل العظمي المحوري، الذي يضم الجمجمة والفقرات والقص والأضلاع، والهيكل العظمي الإضافي (الملحق)، الذي يضم الأطراف.
تتكون العظام من قشرة خارجية صلبة ومن ثم في داخلها منطقة من العظم الإسفنجي، والتجويف النخاعي. داخل هذا التجويف يتواجد النخاع، حيث تصنع خلايا الدم الجديدة. يغطي السطح الخارجي للعظم غشاء رقيق يسمى السمحاق. وتتكون العظام أساسا من فوسفات الكالسيوم وكربونات الكالسيوم، وهي مواد غير عضوية. المكون العضوي للعظام هو الأوسئين، والذي هو عبارة عن مادة مثل الكولاجين. تكون نسبة الأوسئين مرتفعة في الخيول الصغيرة السن، ولكن كلما زاد عمر الحصان تقل نسبة الأوسئين وتصبح العظام أكثر هشاشة.

تصنف العظام وفقا لشكلها إلى الفئات التالية:
• عظام طويلة، مثل عظام الأطراف. تجاويف العظام الطويلة تحتوي نخاع العظام الأصفر، ويتم تخزين الدهون في داخله.
• عظام قصيرة مثل عظام الرسغ والكعب. تحتوي العظام القصيرة على نخاع العظام الأحمر داخل تجاويفها، وهي تنتج خلايا الدم الحمراء والبيضاء.
• عظام مسطحة مثل لوح الكتف، أو الألواح القحفية للجمجمة.
• عظام غير منتظمة مثل فقرات العمود الفقري، أو عظام الحوض.
المفاصل هي نقطة الاتصال بين العظام، أو بين الغضاريف والعظام، وهي تسمح للحصان بالحركة. ويتم تصنيفها إلى أنواع مختلفة.

• المفاصل الليفية – هي العظام التي ترتبط ببعضها بواسطة النسيج الليفي الضام، مع عدم وجود تجويف للمفصل. فهي تسمح بحركة ضئيلة أو معدومة، وتشمل عظام الجمجمة.
• المفاصل الغضروفية – هي العظام التي ترتبط بواسطة الغضروف، مع عدم وجود تجويف للمفصل، على سبيل المثال فقرات العمود الفقري. هناك حركة بسيطة فيما بينهم. الغضروف هو نسيج ضام يحتوي على الكولاجين والألياف المرنة. وهو لا يحتوي على أوعية دموية.
• المفاصل الزلالية – وهي تحتوي على تجويف المفصل والغضروف المفصلي والغشاء الزلالي، وهي مفاصل متحركة بالكامل، على سبيل المثال المفصل الرسغي.

يعمل الهيكل العظمي جنبا إلى جنب مع الأنسجة اللينة. وتشمل أيضا – فضلا عن العضلات – الأربطة التي هي الأنسجة الليفية التي تربط العظام مع بعضها البعض. لدى الحصان أربطة كبح أيضا، والتي تقع بين العظام والأوتار في الجزء الأسفل من الساق، وهي تسمح للحصان بإقفال ساقيه حتى يتمكن من النوم واقفا. وهذا ما يعرف بآلية البقاء.

عن الكلية

تقدم الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية (BACES) في لندن مجموعة متميزة من الكورسات للطلاب المتحمسين لدراسة علوم الخيل والباحثين عن فرص العمل في هذا المجال.نقدم لكم دورات تدريبية تناسب تطلعاتكم، كما توفر برامج الدبلوم لدينا دورة شاملة للدراسة عبر الإنترنت لمالكي الخيول وعشاقها وفق المناهج البريطانية.

للاتصال بنا

الكلية البريطانية العربية لدراسات الفروسية
ويلز, المملكة المتحدة ( UK )

أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي

هذا الموقع برعاية

مجلة البادية
Copyright © 2013-2020 British Arabian College of Equine Studies Ltd\All Rights Reserved